الثلاثاء، 31 مايو، 2011

إشـــراقـــة فَـــــجـــــر جــــديـــــد

ينظر للسمــاء ..... يترقب سطوع لشمس تشرق من جديد,لتعطه بارقة امل لحياة افضل

تعتلى الغيوم السوداء قمة مدى عيناه,فيتذكر الماضى الألــيــم
- يتذكر حبيبته التى لطالما احبته بجنون,و تركته لتعشق اخر,اكثر نفوذاً و ثراءاً
-يتذكر ابيه الذى فارق الحياة بعد صراع مع مرض لعين,صراع دام لعِقد كـامـل..مرض لا يرحم,قاهر,جبار,قوى,دائماً ينتهى بالموت
- و من ثم يتذكر امـه,التى صادقت شخص ما بمجرد رحيل ابيه إلـى جنات الخلود,لم يمر سوى سبعة اشهر على وفاة الاب حتى تكون على مشارف علاقة جديدة
- يتذكر اخيه الذى تخلى عنــه
ولــــكـــــن................
ظهرت اولـى اشعـة نور الصباح,قلب ملائكى طاهر..شديد النقاء
إنها اخته الحـنون........التى كرست حياتها و أفنت شباب عمرها من اجله هـو فقط
فبتذكـره لأختـه قد بدأ بزوغ الشمس.
فمع الضوء الخافت القرمزى اللون تذكر ذلك الصديق الوفى
- الصديق الذى يتمناه كل بشرى....
ذلك الصديق الذى كان يأكل معه فى ذلك الصحن الفخارى
برقدان سوياً فى سلام و يغوصان فى نـوم عميق على فراش واحد كل ليلة
تذكر ليالى مرض صديقه هذا,و السهر بجانبه اربعـة ليالى حتى تعافى من الامـه,كان احب اصدقائـه و اقربهم إلى قلبه
وسط هاذان الشعاعان المضيئان تظهر نجمـة لامعة....ابتسم و توقع انها هـى
- هـــى,نعم هـــى.....هى طبيعة صديقه الحميم
ابتسم قائلاً:غالباً ما تكون الكلاب افضل من مئات البشر المقربين
فــجــأة وسط تفكيره العميق فى صديقه,
يرى نصف قرص الشمس.....فيتذكر إيمــانــه بالله تعالى....رغم عدم إيمـانه بالاديان لـكـنه يعرف الله جيداً
يدعو الله دائماً....يلهمه الله ما يريد
و وسط تلك الاحاسيس الجميلة,يسمع صوت عذب......صوت يعزف انغام الحنان على اوتار قلبـه و افكاره
صوت اشبـه بتغريد الطيور....لكنـه ليس كذلك....إنـه صوت الإنــســــانــــيــــة....

إقـتربت الشمس على إكتمـال قرصها الذهبى...و اقتربت ذكرياتـه على إنهاء ما بها

اشرقت الشمس الاّن,أكــتـــمـــل قــرصــهـا الساطع
ضوء يـشـيـر إلـى يوم جديد...بحب جديد , عائلـة جديدة , اصدقاء جُدد

- لكنه تلك المرة يريد حباً صادقاً....فتاة لتكون صديقته...و لتكن زوجته..تعوضه عن حــنـــان الامومة...
- تلك المرة يبحث عن صديق من بنى البشر,صديق بشرى ليس بغرض فهم كلماته,,لكن لكى يفهم هو كلمات ذلك الصديق

لــكــن تظل هناك مشكلــة كبيــــــرة.
من يعوضـه حــنــان ابيه الذى فقده؟!
أصبحت الشمس فى منتصف السماء..اشتدت حرارتها
ارتدى نظارتـه الشمسية,قاطع تفكيره فـكــرة جديدة
فكرة لم تأتى برأسـه من قبل
- لــمــاذا اكترث؟فلا يوجد من يكترث بــى,و لست حتى الاّن على مرأى من إهتمام احد
فذلك يوم جديد..يبعث بأمل جديد,يبشرنى بأمل جديد,بحياة جديدة قررت صنعها انا
- سيفعل ما يحلو له, و ما فى قدر استطاعته,و يترك الباقــى لإرادة الله و من ثم للقدر

الخميس، 19 مايو، 2011

قــــاهــــر الـــبــــشـــريـــة

رحــل بـسببه......رحـــل من جراء زيادة المـال و من ثم زيادته
كــان قـادراً عـلى إسـعاد اصدقائــه و محبـيـه
و لـــكـــــن.......
فــعــل ما أمـاتهــم من الحسـرة عليـه و على فراقـه
كـان و مازال بداخل ارواح العشرات من عاشقين لصداقته...انهم بالفعل اصدقاء العمر
لـيـس هـو فقط من فُـقد بسبب ذلك الثـور الـهائج....
بل هناكـ الالاف,بل الملايين لـقـوا حتفهمـ بســببه.
يطرق ابواب العقل فى اى اّن و اى وقت...فى أى ظرف مـادى او إجتـمـاعى
فمن كان ثـرى...يدفعـه ثرائـه لذلكـ
و من كان فقـيـراً..دفعته قِلـة حيلته لـه
وحــش كـاسر,يأكـل القوى و الضعيف,الجميل و القبيح,الغنى و الفقير
لـم أجد مسمى لـه سـوى قـــاهـــر الـــبـــشـــريـــة
إنـــــه الإدمــــــان.................,

الثلاثاء، 17 مايو، 2011

بــدون ســـكـــيـــن

قد تطعن من غير سكين .... قد يحرجك من تعذبت بحبهم سنين ......قد يتحول حبك الكبير


إلى إحتقار ....


قد تندم على أنك أعطيت قلبك لصغار على الحب...تذبح عندما تموت في عيونك صورة من تحب



تكره نفسك عندما تكتشف ان كل الذين يدعون الحب يكذبون باسمه



وأن كل الذين يدعون البراءه وحوش .... وتبقى اثار الطعن في جسدك كانها دليل إثبات على جرحك ....



تذكرك دوما بمن حاول أن يطعنك .....ويغتال فيك المعاني الجميله التي عاشت في نفسك



تجعلك متردد في منح حبك وثقتك لأحد ...قد تصيبك بأحباط في علاقاتك ...وقد تدمر لديك الثقه في الأخرين للأبد



وقد تجعلك حائر ضائع ...تتأمل عيون الناس ونظراتهم وتسأل نفسك اي هذه العيون صادقه.....



وقد تسمع كلامهم وبينك وبين نفسك يلح عليك سؤال .....هل هذا الكلام حقيقه أم نفاق



طعنات تؤدي بك إلى الموت البطىء ....



إلى الموت الذي تشعر فيه انك تتعذب ألف مره ..... وتصبح لاتعرف صاحبك من عدوك


تتوهبك أفكار تضيع في دروب خطواتك .....ربما تطعن من غير سكين فتكون الطعنه اقوي من طعنت السكين



لانها قتلت كل شوق ومحبه واغتالت كل صدق وحنين

الاثنين، 16 مايو، 2011

الــــوحــــدة

احببتك...احببتنى
تخليت عن حبى
فأنــا بعدك وحيد

سكنت الوحده داخلي
أن الوحده داخلي كشجره تضرب بفروعها أنحاء جسدي
لقد أستعمرت جسدي وأحاطت فروعها كل شيء بي
فسلمت لها تفكيري وقلبي
فتفجرت داخلي الام وأصوات الصراخ الدفينه
مطالبه بالحريه
أنها لمستعمر مؤلم حزين أناني
فيسأل قلبي هذا المستعمر؟؟
لما تملأ جنودك بي ؟
لما لا تتركني؟
فيرد في ثبات لم أسكنك بدون أذن فالقد أمرتني أنت بأن أسكنك وأنشر جنودي بداخلك
فقلت له لم أأمرك ؟
قال لي بل أمرني يأسك من شجرة الحياه وفروعها
التي لطالما ضربت بك في دوامة الالم
فلا تكون تعس من أستعماري لك
فأستعماري لك أفضل من وجود شريك يجرح في قلبك
ويضرب مشاعرك بسوط من النار
فأستعماري لك رحمه من ظلم قلبك الضعيف بيد القلوب التي لات عرف الرحمه

بــارقـــة امـــل

رغم الازدحام يجلس وحيداً
رفيقه اليـــأس و مجالسيه القلم و عاشقة له من ظلال ماض قريب
يصادق نفسه لاول مرة...يستمع للحنها المفضل,ملامحها امام عيناه الدامعتين
ينقش بقلمه اسمها على احدى الاحجار الكريمة
يراها تفعل ذلك لأول مرة
تضاجع قلمها باحثتاً عن الحب فى سطور كتابتها
تبحث عن بطل يجدد امل الحياة لها
تزداد حيرته حين يسمع صوتها
تحبنى ام لا؟
تفعل ما يبغى تماماً
الحنان,الاهتمام,الوفاء,عدم العودة للماضى
بها كل ذلك و كثير من التوافقات , و مع كل تلك الاحوال المتطابقة
لا تـحـبـه
عاد لقلمه مجدداً....يبحث عنها مرة اخرى فى قصصه
ترى........هل يعثر على حبه بداخل قلبها مرة اخرى؟
ام يظل ذكرى من الماضى المرير بالنسبة إليها؟
تساؤلات لها اكثر من إجابة,لم يتمكن العثور على اى منها

لكنها تظل بارقة امل فى وجوده

الأحد، 15 مايو، 2011

لـــــى و لـــهــــا

ملعون كل من شافك وما صلى
او قال سبحان من صور و ابدع و تملى
يغشاهُ نعاس تحرق عينهُ سورة الناس
ايات يَس عليك حراس من  شر خناس و كل وسواس فى صدور الناس
تعتلى خطوط جفون و وجنة ليس لها مثيل
اصبح قبلى عاشقاً و لجمالك و قلبك اسير
تمنيت الموت فى احضانك كرضيع
لا اهتم بكلام اشخاص ملكهم وضيع
يا من احرقت قلوب تحت اقدامها
و لاقدامها بريق كعيونها
تمزج الروح الجميلة بقلب حسن المنايا
و له شوقٍ فى لقاء قلب عامر بالمزايا
اصبحت سيد الكون بحبها
فاصبحت هى لى و انا لها

السبت، 14 مايو، 2011

حــقــيــقــة ام خــيــال

هل انت الحب ام الحب هو انت؟

احب الحب من اجلك انت..و احبك بداخل حب ليس له قرين من حب اخر
انتِ انا و انا انتِ
من نكون؟ ظلمات ماضى ترسبت من اجل شئ ما؟ ام واقع جميل؟ ام مستقبل مجهول؟
قدر جعلنا نجتمع فى توقيت ليس بالصحيح و وسط اشخاص ليسوا بالمثل؟
من انا لك؟
من انتِ لى؟
عاشقان يريدان الحب للحب او الحياة للحياة؟
زوجين تحابا و تحليا بصبرٍ على تلك الايام المريرة من الفراق؟
مجرد اثنين يحتل الجنون مراكز القوى فى عقليهما و يصران على فعل كل ما هو مُباح و غير مُباح؟

نعشق الشخص ذاتـه
نعشق ذلك الجسد سويـاً
نعشق الجنون
نريد حياة ابديـة بين السماء و الارض
تجعل من رحيق شفتيك زاد لى..و تجعل زادك من دمائى
لم يعلم اى منا معنى الحب قبل مقابلة الاخر
مر التجارب لك و اكثر مراً لى
خروج روح من جسد و عودته بعد بضعة دقائق
اؤمن بك كما تؤمنين بـى
لكن هل من مؤمن بنـا؟

من يعقل ذلك وسط بشر لا يعرفون سوى تقبيل الشفاة من اجل متعة جنسية و ليس من اجل الحب؟
هل انا من جُن جنونه؟ ام صرت اتعامل مع إناسٍ لا يعرفون سوى المنطق فقط
توقف قدرى عندك انت........فأنت و ليس سواك
سواء كــنــا حقيقة او خيال

الأربعاء، 11 مايو، 2011

ذرات تـــراب

لا يـقـدر عـلـى فـعـل شـئ سـوى قراءة الصحيفة اليومية صباحاً
النظر إلـى تلك الفتاة من نافذة غرفتـه المعتمة دومـاً
يشتهيها مراراً و تـكراراً

يشرب الكثير من الخمر....ينقص من يومـه عدد ساعات نومـه وبقيـة اليـوم مخمور
نظراته لها ليست إعجاباً,فـهـو متزوج و على علاقــة بأخــرى

ذلكـ اليوم قد تغير روتين حياتـه...فقد علمت زوجتـه بعلاقتـه بأخرى

عـلى الرغم من المشاكل اليومية بينهما لكنهـا غارت عليه
فــهــو زوجــهــا....أب لأثنين هما كــل حياتهــا
تصـفـه رب الاسرة و كــاد أن يـكون إلــه لـهـا
فلمـا يـقـوم بـتلكـ الافعال؟.......هـل هـى ناقصة؟
ايــن ذلكـ الحب الذى دام لعقدين متواصلين؟
لــكن تلكـ هـى الحقيقة..ذلك هـو الرجل,لا تملأ عيـنـاه ســوى ذرات تــراب

الثلاثاء، 10 مايو، 2011

عـــاشــقــيــن الأحـــلام

جــالــس فــى ردهــة الــفــنــدق...أتــأمــل بــرأســى المتدلية إلـى لـوحـات من إبداع فنــانــى الــعــالــم تعتلى ارجاء المكان
كعادتى احتـسى مشروبـى المفـضـل و انفث انفاس سجائرى
مــرتْ من امـامــى كـغادة رشيقة القوام,لا توجد كلمات يمكن ان توصفهــا
جـلـسـت فى المقعد المقابـل أخرجت علبة سجائرهـا و أشـعـلـت واحدة
إنــهــا انـثـى بكل ما تحمله الكلمة من معانــى
لا تريد نظارات عيناى التوارى عنـهـا

إنـهـا هـى..كما اريـد..القوام الممشوق الذى يتمايل مع كل خطوة,الوجـه الاسمر شرقى الملامـح
الشعـر الاسـود المجعد الطويـل.....إبتسـامـة مثيرة تجعلنى فى قمة شهوتى....اتمناها بشدة

مـرت ثلاث ساعات و هى امامى,املأهـا بنظرات إعجاب و هـى فى عالم اخر....
مـاذا افعل للفت إنتباهها؟؟؟

عجباً!!!!!إنها تتأمل اللوحات بنفس الإعجاب,نفس التعجب
تعجبت اكثر انها تدخن نفس نوع السجائـر.....!!
تحتسى تلك القهوة ذات المذاق المر
قررت التحدث إليهــا
توجهت إليهــا...اتقدم بخطوة و اقوم بتأخير الاخرى...اخيــراً امــامــهـــا
بدأت الحديث قائلاً: أتسمحين لـى بسؤال؟
قــالــت:لا,فاستأذنكـ كان سؤال
تقدمت بإعتذار و ادرت قامتى , و قبل اول خطوة صاحت:انتظر
قالت:اأنت هــو؟من اراه دومــاً؟كــل ليلة فى احلاماً مظلمـة تنيرهـا انت بشعاع نور!!
تعجبت لكلماتهــا
قالت:نعم انت هـــو....
ظل التعجب يملأ ملامحــى و تبعته كلمات اكثر تعجب:مـــن أنـــتِ؟
قــالـــت:أنــا من عــشــقـــتــكـ قـبـل أن تــراكـ,أنـــا من تعاشرك كل ليلة بعد نومها
تـحـتل ملامحى الدهشة اكثر مما سبق
قـــالــــت كلمة قد قذفتها بين احضانـــى
أحــــــبــــــــــــكـ

السبت، 7 مايو، 2011

عــــــراف

 التقى بى فى مقهى فتقدم إلِــى بخطوات سريعه يلهث من شدة الحرارة قائـلاً
اتــنــبـــأ بحرب عالمية ثالثة
تــنــبـــأ بأنى سأتزوج بخمسين
تــنــبـــأ بأنى لن احب
تــنــبـــأ بأنى ساصنع تاريخ له مجد عظيم الشأن
تـــوقــف عن الكلام لبرهة,ثم التقت انفاسه و واصل حديثه قائلاً:
تصحبكـ انثى ليست من البشر
تريدك حبيباً لــهــا
لـن تترك إلا و انت زوجاً لها او على فراش الموت
قاطعته قائلاً:و مــاذا عن الخمسين؟
قال: الم اقُل لكـ لن تحب؟!
فكُتب عـلـيـكـ الفراق من قِــبــل نساء العالم و عشق من لم تكن من جنسهم
ضحكـ الجميع من كلماته بسخرية
لكنها كانت كلمات تتحدث عن نفسها,تدخل الوجدان بلا استأذان
كيف اجعلها تقف؟ دموع كنهر ينحدر

الجمعة، 6 مايو، 2011

عــقــلاء فــى زمــن مــجــنــون

لماذا انا ملحد؟ و لماذا انتُ ملحد؟و لماذا انتٍ ملحدة؟

هـــل نحن أذكياء فى عالم جاهل؟

هـــل نحن من استطاع التفكير وسط مجتمع يغمره الجهل و الغباء؟

هـــل نحن من كانوا قادرين على الصراخ بكلمة لا او الصياح بالاعتراض؟

لماذا لدينا إصرار غريب على الصمود و التحدى و النهوض بالفكر و برأينا بأنه لا يوجد إلـه؟

نبدأ من مقدمة التفكير....مــا معنى الإلـه؟

هـــو عقل يتحكم بنا و يصر على ان يذكرنا اننا مجرد عبيد مسخرين عنده,عقلية تصر على ان تقول (إنكم مخيرين بما تفعلون, و لكن إذا فعلت غير ما اريد فأنت مغضوب عليك) تريد ان تقول الصدق او تتوارى عن الحقيقة و تكذب فلك ما شئت ولكن إذا كذبت فأنت ملعون و مطرود من رحمتى

كـــيـــف لنا ان نصدق كلمات  لا تعقل؟

كـيـف رحيم و تترك اطفال تتشرد؟

كـيـف ان يكـون لك تسعة و تسعون اسم منهم ستة و ثمانون نصفهم يناقض النصف الاخر؟

هـــل نحن مجبرون على تصديق ذلك؟

مـن عاقل يقبل ذلك؟

أم نـحـن مـخـطـئـون؟؟؟؟

هـــل كــل ذلك مجرد إختبار للصبر؟

توقف عقلى عن التفكـير,,,فلماذا لا تكون رؤوفاً بحالى و تهدينى الى الصواب؟

إذا كنت على صواب فطمأن قلبى , اما إذا كنت مخطئ فاهدينى إليك

الثلاثاء، 3 مايو، 2011

الـــيـــــــأس

تكاد تخترق عقلى
اشعر بكـ تسير مجرى الدم بداخلى
قلبى ينبض بكـ
لما انت هكذا؟...لما لا تتركنى وحيداً
بعض الوقت اشعر بأنكـ أبــى...و حين اخر اشعر بكـ صديق الدرب
سترافقنى ابد الدهر؟...ام انكـ مجرد عابر سبيل؟
اتىْ إلـِى ليستريح من غدر الزمان
هل الزمان من غدر بكـ؟ ام انكـ غدر الزمان ذاته؟
الا تستحى ؟ الا تشعر ؟ الا تخاف ؟
لماذا انت هكذا ؟ من وضع بكـ تلك الصفات
فى لحظة مـا اشعر بأن كل من حولكـ بدد صفاتكـ و ابقى تلكـ الرديئة
بالرغم من كـل ذلكـ فأنــا اعرفكـ جيداً
أنــت اقوى من اى شئ على الارض
اقوى من الحديد و اللهب و الماء و الشمس و الامطار و الرياح و الانسان
نعم انت هـــو...............اليـــــــــأس

أنـــــا و الـــحـــــب

لقــــــــــد وجـــــــــد الحــــــب لنتحــــــدى به العـــــــالم...لا لنتــــــــحدى به مـــــــن نـــــحب ولابـــــــــــــــد ان نكن ارواحــــاً راقيـــــة ... نطلب بأدبـــــ .. ونشكر بـــذوق... ونعتـــذر بصــــدق ... نترفـــع عن التفاهاتـــــ .. والقيـــل والقـــال ... نحبـــــ بصمتـــــ .. ونغضبـــــ بصمتـــــ .. واذا اردنـــا الرحيـــل ... نــــــــرحــــــل بصمــــتــــــــ

لِأني تألمتُ جداً من فراقِ تلك الإنسانة
أصبحتُ أكثرَ حرصاً على أن لا أتعلق بِأحدهن
بِشكلٍ كبير !
أصبحتُ أعيشُ لحظةَ الفرحِ وحدي
كما أعيشُ لحظات الحزن ..فَـلا داعي لِأن أُشركَ

أحدهن معي في كل تفاصيلِ حياتي
لِأنه بالتأكيد سَيأتي ذلكَ اليوم الذي يغيبن فيه عنّي

أنــا لســت ضــد ..،الحب.., أبـــداً ،،،أنــآ ضـــد آولئـــك الذيـــن يدعــون أنهــم يفهمــوه , ثـــم يشوهـــون صورتــه الرقيقــة إلـى نظـرة جارحــة