الأحد، 7 أكتوبر، 2012

موعد العيون


الآن
لماذا اشعر بها و بدموعها
احن لصوتها
القى عيناها فى مُخيلتى
اعرف إنهما تدمعان الآن
لأننى ازعجتُ روحها
أنتقلتُ من بين سنوات الدنيا إلى روحها الهائمة فى سماء العشق
العشق الذى لطالما كنتُ انتظرهُ
اأقول أحبك ؟
لا تكفى
اأقول أعشقُكِ ؟
لا تكفى
لماذا تضعينى فى حيرة ؟؟؟
فقط.......لنترك لذلك العالم البغيض
و نصير عبيداً...للحب
نأخذ انفاسنا سوياً
نرتشف قطرات الندى سوياً
نطير من زهرة لآخرى
من بستان لآخر
أقول لكِ و للمرة الأخير أحبك
لن أكترث لما مضى مرة آخرى
فأنا أحبك
ليس جسدك ما احب
و ليس أى شئ سواكِ
فقط أنت
كلما نظرتُ لعينيكِ...كلما اشتقتُ إليكِ
كلما عقدتُ النية على الإنتقام من العالم لكِ....كٌنتِ أنتِ
تقولين فى كل مرة إنى أكتب عنكِ
فهل تفقدتى تلك المرة التى اكتب فيها عنكِ ؟؟
...........................


KhaLeD SheRaZy

هناك تعليق واحد: