الأحد، 12 أغسطس، 2012

عَالَمِىِ الصَغِيِرْ



عالمى الصغير

==========




كُنت رضيع ذو شعر أبيض و شيخوخة و عِقد حجرى

كُنت آرى العام عشرة أيام فقط 

كُنت بلا أب أو أخ أو صديق حميمى

كُنت كالكلب أينما أفزعتهُ أنتفض




كُنت اراقِب دوائر فى السماء لا وجود لها...يشغلنى إحصائها و تِعدادها

لا يشغلنى سواها هى و ذرات التراب المتناثرة فى الهواء و أسراب النمل و أفواجها




وحيداً

يافعاً

أعتقدتُ إننى الخارق الوحيد

القادر على فعل كل شئ

كنتُ أحمل أثقل الأشياء و انا اعتقد إننى قادر على حمل الأثقل

كُنتُ اجرى مُسرعاً

توقعتُ إننى لا و لن أخشى شيئاً




سُرعان ما تبدلت الأحوال

و همت الأهوال

و غمرت أفكارى الأعباء و الأحمال

فلم تكُن الأحمال ثِقل مادى يمكننى حملهُ

لكنها كانت أفكار تمُر أمام عيناى مُتمثلة فى تلك الدوائر

التى

لا وجود لها

لم تكُن هُنا فى يومٍ و لم تكُن سوى خيال




أنتهى حِبر قلمى و أنتهت الصفحات و لم يعد هُناك وجود للرضيع.....و بقيت الشيخوخة و العِقد و خصلات شعرى البيضاء و معهم أشياء لا وجود لها




KhaLeD SheRaZy

هناك تعليق واحد:

  1. .و بقيت الشيخوخة و العِقد و خصلات شعرى البيضاء و معهم أشياء لا وجود لها

    جميلة كالعادة يا قمر :)

    ردحذف