الأحد، 11 ديسمبر، 2011

بــلا جــوهـــر حـقـيـقــى



كـان يـجـلـس وحـيـداً أسـفـل تـلـك الـشـجـرة 


تـجـمـعـت حـولـه الـحـيـوانـات و الـطـيـور ، فـضـولـهـم يـقـتـلـهــم


-لـمـاذا هـو حـزيــن ؟؟


سـألـه مـلـك الـغـابــة : لـمـاذا أنـت حـزيــن ؟؟


قــال : لـيـس لـدى أى شــئ.....


نـظـر لـه الـلـيـث ثـم قـال : لــك قـوتــى ، خـذهــا لـعـلـك تـسـتـفـيــد مـنـهـا


تـقـدم الـفـهـد قـائـلاً : و لـك قـدرتـى عـلـى الـجـرى مـسـرعــاً ، فـهـى لـك


و مـن أعـلــى الـشـجـرة قـال الصـقــر : خـذ حـدة بـصـرى...سـوف تـسـتـخـدمـهــا


و شـاركـهـم الـثـعـلـب : لـك ذكـائــى...سـوف يـفـلـح فـى الـتـعـامـل مـع بـنـى الـبـشــر


رد الـثـعـبـان قـائـلاً : لـك قـدرتـى عـلـى الـتـلـون و الـتـخـفــى 


أرتـسـمـت إبـتـسـامـة عـلـى وجـة الإنـســان و نـهـض و راح يـجـرى مـسـرعــاً ، يـشـق الـطريـق إلــى الـمـديـنــة


بـعـدمــا انـصــرف نـزلـت الـدمـوع مـن الـبـومــة 


سـألـهــا مـلـك الـعـابـة : لـمـاذا تـبـكـيــن ؟ هـل تـريـديــن شـيـئـاً ؟ أم تـبـكـيـب لأنـكِ لـم تـأخـذى شـيـئـاً ؟؟


قـالـت : أبـكـى عـلـى حـال ذلـك الـبـشـرى...عـلـى الـرغـم مـن إنـه أخـذ كـل مـا يـجـعـلـه سـعـيـداً ، لـكـنــه لـن يـحـظـى بـالـسـعـادة الـحـقـيـقـيــة


فـهـو خــاوٍ مـن داخـلــه........


يـتـسـم بـصـفــات ظـاهـريـــة........لـكــن بــلا جــوهـــر حـقـيـقــى


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق